منتدى جريدة عيون مصر

مرحباً بك فى منتداك جريدة عيون مصر
نرجو التسجيل فى المنتدى لتتمكن من متابعة كل جديد

منتدى تابع لجريدة عيون مصر أكبر تجمع اخبارلا شبابى

المواضيع الأخيرة

» إنتحارى يفجر نفسه فى مسجد للشيعة ويقتل 30 شخص بالسعودية
الجمعة مايو 22, 2015 6:50 am من طرف Admin

» مطلوب مراسلين و محررين لجريدة عيون مصر
الخميس أكتوبر 16, 2014 5:55 pm من طرف Admin

» لو عاوز تشتغل صحفى
الثلاثاء مايو 13, 2014 1:44 pm من طرف Admin

» أهم الأسئلة الخاصة بمادة تكنولوجيا المعلومات و الاتصال ترم ثالث بكالوريوس الاعلام
السبت فبراير 01, 2014 5:40 pm من طرف khaled Fekry

» نشرة أخبار عيون مصر 2
السبت نوفمبر 23, 2013 1:13 pm من طرف Admin

» نشرة أخبار عيون مصر
السبت نوفمبر 23, 2013 12:57 pm من طرف Admin

» أهم العناوين لجريدة عيون مصر
الخميس نوفمبر 07, 2013 8:51 am من طرف Admin

» تدريبات وتطبيقات ( 1 )
السبت ديسمبر 15, 2012 12:39 pm من طرف rababfawzy

» المحاضرة الأولى فى مادة مقدمةفى الاتصال الجماهيرى باللغة الانجليزية
الخميس نوفمبر 29, 2012 2:37 pm من طرف سالم عطية

دخول

لقد نسيت كلمة السر


    فلسفة العلاقات العامة

    شاطر

    افندينا

    عدد المساهمات : 5
    تاريخ التسجيل : 27/11/2010

    default فلسفة العلاقات العامة

    مُساهمة من طرف افندينا في السبت نوفمبر 27, 2010 7:59 am

    فلسفة العلاقات العامة
    العلاقات العامة متعددة بتعدد أوجه النشاط الإنساني، وتعدد الجماهير أو الجماعات الصغيرة في المجتمع الإنساني، فهناك العلاقات العامة الحكومية، والتجارية، والصناعية، والعسكرية، والسياسية، ولكن كل هذه الأنواع والأقسام تجمعها فلسفة ومبادئ عامة واحدة، وتستند إلى أصول فنية واحدة، وليست في حقيقتها إلا تطبيقا للقواعد العامة للعلاقات العامة، مع مراعاة الظروف والأحوال في المجال الذي تطبق فيه، فالوسائل التي تتبع في العلاقات العامة واحدة، والأدوات واحدة، كوسائل الاتصال بالجماهير، وهي وكالات الأنباء والصحافة والإذاعة والتلفزيون والسينما، أو غير ذلك من الوسائل الأخرى كالاتصالات الشخصية، وهي جميعا تعمل على بلورة الأفكار وتقريب الأذهان. والعلاقات العامة بجميع أقسامها تقف على اتجاهات الجمهور وتدرس نفسية وطرق التأثير فيه، وقيادة الرأي العام وطرق التعامل معه، وكسب ثقته، أما ما هو مثار اختلاف، فهو الجمهور الذي تتجه إليه العلاقات العامة.
    وتستند فلسفة العلاقات العامة على مجموعة من المبادئ والحقائق هي :
    1- ترتكز فلسفة العلاقات العامة على حقيقية علمية مؤداها أن الإنسان كائن اجتماعي بطبيعته، لا يمكن أن يعيش بمعزل عن الآخرين، وقد اثبت الكثير من البحوث العلمية أن الإنسان يعجز عن إشباع جميع حاجاته الكثيرة البيولوجية والنفسية بنفسه، أما الاحتياجات الاجتماعية فلا تقوم أساساً بدون وجود الإنسان مع آخرين من البشر، وهكذا تنشأ علاقات مختلفة مع غيره من الناس، هو في أشد الحاجة إليها لإشباع احتياجاته المختلفة المتجددة.
    2- إن الإنسان كائن اجتماعي متفرد ومتغير من وقت لآخر، ورغم انه يتشابه مع غيره من بني البشر، إلا انه توجد اختلافات في جميع الاتصالات مع بني الإنسان.
    3- إن الإنسان كائن اجتماعي يتعامل مع غيره ومع المواقف اجتماعية، بمعنى انه يؤثر ويتأثر بالمواقف الاجتماعية، ولهذا فان انعدام الاتصال المباشر بين الطرفين أو توقفه يؤدي إلى انعدام عنصر الايجابية الذي يعتبر أساس ديناميكية العلاقات العامة، كذالك فان رد الفعل أو الاستجابة التي يظهرها العملاء يؤثر تأثيراً عميقاً في برامج المؤسسة وفى سياستها، بل وفي أسلوب العمل.
    4- إن الإنسان يتميز بالعقل والتعقل، ومعنى هذا أن الاقتناع يرتفع به إلى مستوى الإنسان، بينما تهبط به السيطرة والأمر والضغط والإرهاب والقسر إلى مستوى الآلة، مما يقتضي احترام آدمية الإنسان ومحاولة إقناعه حتى يوضع الإنسان في مكانته الحقيقية.
    5- ترتكز العلاقات العامة على الجانب الإنساني. فالإنسان هو الذي يرتكز عليه برنامج العلاقات العامة وخطة الإعلام، سواء كان عضواً في جماعة أو مواطنا في المجتمع ككل. فمن غير المنطقي أن تبدأ المؤسسة أو المنشأة بتحسين علاقاتها مع الجمهور الخارجي، وعلاقاتها مع جمهورها الداخلي على غير ما يرام، فيجب أولاً خلق روح الجماعة والتعاون بين أفراد المؤسسة، على اختلاف مستوياتهم الإدارية، ثم بعد ذلك تبدأ في تنمية توطيد العلاقات الحسنة بين المؤسسة وجمهورها الخارجي، مما يساعد على كسب تقدير الرأي العام الخارجي، وزيادة فرص نجاح المؤسسة، ويتحقق ذلك بتوفير البرامج الاجتماعية والترفيهية المناسبة لهم، وتحسين ظروف العمل للعاملين، والسعي لتدريبهم، وإشراكهم في الإدارة وإتاحة الفرص أمامهم للخلق والابتكار.
    6- ترتكز العلاقات العامة على ركائز اجتماعية، ولذلك يجب أن تضع كل هيئة أهدافها، بحيث تتوافق مع الظروف المجتمع وأهدافه العامة، واحترام رأي الجماهير، وتقوم العلاقات العامة بتدريب جماهير المؤسسات الداخلية والخارجية على تحمل المسئولية الاجتماعية، فهي عن طريق تبصيرهم بإمكانيات المؤسسات ومجهودها والصفات التي تواجهها تستطيع أن تساعدهم على تحمل مسئولية السياسة العامة للمؤسسة. كما تقوم الهيئة بتبصير جمهور المتعاملين معها بالخدمات التي تؤديها، وتشرح لهم كيفية تنفيذ القوانين، وتوضح مسئولياتهم حيالها، وتحديد مدى المساهمة التي يمكن أن يقدمها المواطن للارتفاع بمستوى الخدمات العامة ومستوى تنفيذها، وتبرز أهمية تعاون الجمهور معها لتحقيق الصالح العام، ومن هنا يظهر عنصر التماسك بين جماهير المنظمة الداخلية والخارجية. وبهذا تكون للعلاقات العامة أهداف اجتماعية يمكن تحقيقها عن طريق برامج العلاقات العامة.
    7- يكوّن الناس اتجاهاتهم وآرائهم بصدد مختلف الأمور، كما أنهم يكوّنون هذه الآراء و تلك الاتجاهات، سواء بذلت هيئة ما محاولات للمساعدة في تكوين هذه الاتجاهات والأفكار أو لم تبذل، وقد يتبنى الناس اتجاهات خاطئة، أو يكون لهم ميول متعارضة، ولذلك فمن الضروري أن تحاول المؤسسات والهيئات العمل على تكوين رأي عام سليم، و تحويل الميول المتعارضة إلى ميول مشتركة، و ذلك عن طريق عمليات الإخبار الصادقة والهادفة، وتظهر أهمية هذا التوفيق في أوقات الأزمات والكوارث و الحروب، حين ينهض مجموع المواطنين بواجبهم إزاء مجتمعهم.
    8- وتبدو أهمية الجانب السياسي للعلاقات العامة في الحكومة، وتظهر هذه الصفة السياسية في سعي العلاقات العامة إلى إثارة اهتمام المواطنين بشؤون بلدهم عن طريق شرح الأهداف والاتجاهات العامة للدولة وخططها التنموية، ومن ناحية أخرى تهدف العملية الإخبارية في العلاقات العامة إلى وضع الحقائق والبيانات عن النشاط الحكومي أمام نظر الجمهور، ومما يساعد على توجيه وتكوين رأي عام حقيقي أساسه المناقشة المستنيرة القائمة على المعلومات الصحيحة، وهذا يحقق نوعا من الرقابة الشعبية على أعمال ونشاط الأجهزة الحكومية بما يتماشى مع المبادئ الديمقراطية، ولا يدع مجالاً للسيطرة أو الدكتاتورية، مما يتيح الفرص للابتكار الشخصي، وبعض المقترحات التي تظهرها الخبرة والتعامل مع الأفراد والجماهير، فالمديرون لا يستطيعون أن يفرضوا سياستهم الذاتية دون إشراك هيئة الإدارة والأخصائيين في العلاقات العامة معهم في تحمل المسؤولية.



    hamed

    عدد المساهمات : 8
    تاريخ التسجيل : 10/12/2010

    default رد: فلسفة العلاقات العامة

    مُساهمة من طرف hamed في الجمعة ديسمبر 10, 2010 5:51 pm

    تسلم الايادى يا برنس
    avatar
    دودى الحب
    عضو مبدع
    عضو مبدع

    عدد المساهمات : 106
    تاريخ التسجيل : 06/02/2011
    العمر : 31

    default رد: فلسفة العلاقات العامة

    مُساهمة من طرف دودى الحب في الأحد فبراير 06, 2011 11:53 pm


    الله يعطيك العافيه ..


    _________________
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    بحبـــــــك يامصـــــر

    حسن جلال
    عضو
    عضو

    عدد المساهمات : 27
    تاريخ التسجيل : 22/05/2011
    العمر : 51
    الموقع : المنتدي الإعلامي

    default رد: فلسفة العلاقات العامة

    مُساهمة من طرف حسن جلال في الخميس يونيو 09, 2011 11:39 pm

    الله ع الجمال يارائع

    مؤمنة بالله

    عدد المساهمات : 1
    تاريخ التسجيل : 20/11/2011

    default رد: فلسفة العلاقات العامة

    مُساهمة من طرف مؤمنة بالله في الأحد نوفمبر 20, 2011 12:23 pm

    السلام عليكم شكرا على هذه المعلومات ولكن إن أمكن أريد معرفة كيفية قياس أراء وإتجاهات العاملين نحو وظيفة العلاقات العامة في أي مؤسسة كانت ومشكورين سلفا . حفظكم الله ورعاكمأخوة الإيمان

    mohammedmoraud

    عدد المساهمات : 2
    تاريخ التسجيل : 07/03/2012

    default رد: فلسفة العلاقات العامة

    مُساهمة من طرف mohammedmoraud في الأربعاء مارس 07, 2012 1:48 pm

    اشكركم على مجهودكم وارغب بتحمل كتب ترم اول جزاكم اللة خير

    mohammedmoraud

    عدد المساهمات : 2
    تاريخ التسجيل : 07/03/2012

    default رد: فلسفة العلاقات العامة

    مُساهمة من طرف mohammedmoraud في الأربعاء مارس 07, 2012 1:49 pm

    الاعلام بشكل اسلامى

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة نوفمبر 24, 2017 7:55 am